د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
مهازل الانتخابات الرئاسية العربية ... فوز بشار الأسد ب 95.1% من الأصوات؟

أجريت في سوريا يوم الأربعاء 26/ 5/ 2021 انتخابات رئاسية في الأجزاء التي تسيطر عليها حكومة بشار الأسد، وأعلن رئيس مجلس النواب السوري حمودة صباغ يوم الخميس أن الرئيس بشار الأسد فاز بولاية رابعة بعد حصوله على 95.1 % من الأصوات، مما يعني أن الأسد سيستمر في حكم سوريا لمدة سبع سنوات أخرى أي حتى شهر مايو 2028.

تسلم بشار رئاسة الجمهورية العربية السورية بعد وفاة والده حافظ الأسد عام 2000، وعلى الرغم من طبيعة نظامه التسلطي وفشله في إجراء إصلاحات سياسية، فقد حافظت سوريا على دورها التاريخي الهام في السياسة العربية والدولية .. واستمرت .. في عدائها لإسرائيل، وفي دعمها للقضايا القومية وخاصة قضية فلسطين ومساواتها بين اللاجئين الفلسطينيين والمواطنين السوريين في الحقوق والواجبات، وبقيت الدولة العربية الوحيدة التي فتحت أبوابها وحدودها للعرب جميعا، وسمحت لهم بالتملك والعيش فيها والتمتع بالامتيازات التي يتمتع بها المواطن السوري.

حكومة بشار الأسد ارتكبت خطأ فادحا في شهر آذار 2011 عندما ردت بقوة مميتة على الاحتجاجات السلمية التي طالبت بإجراء إصلاحات ديموقراطية، ونتيجة لذلك أدخلت البلاد في صراع دموي جذب قوى عربية عميلة للغرب وإسرائيل، وقوى عالمية معادية لسوريا نتج عنها قتل مئات الآلاف، وتشريد الملايين وإحداث دمار واسع أعاد سوريا عقودا إلى الوراء.

بشار الأسد هو رئيس الدولة، وهو الذي قاد بلاده إلى هذا الوضع المأساوي. ولهذا يجب عليه أن يتحمل المسؤولية عما حدث ويحاكم، أو على الأقل يستقيل من منصبه ليفتح المجال للشعب السوري بانتخاب قيادات جديدة تمثله وتعمل على إنقاذ البلاد وإعادة إعمارها؛ لكنه بدلا من أن يفعل ذلك، وكبقية الحكام العرب ما زال ملتصقا بكرسي الحكم، ورشح نفسه لانتخابات رئاسية زائفة ..  وفاز ب 95.1 .. في المئة من الأصوات! والمضحك في هذه الانتخابات أن صناديق الاقتراع أغلفت عند منتصف ليل الأربعاء 26/ 5/ 2021 وأعلنت النتائج النهائية يوم الخميس، أي بعد أن تم فرز 14540860 صوتا في بلد ممزق متخلف تقنيا دمرته الحرب في أقل من 20 ساعة! من يصدق هذه المهزلة الانتخابية السورية التي لا تختلف عن سابقاتها العربية؟

هذه الانتخابات الصورية المزورة لا تمنح بشار الشرعية الدستورية لأنها لا تمثل الشعب السوري الذي يعيش نصفه في المهاجر وفي مناطق تحت سيطرة الاكراد وهيئة تحرير الشام وفصائل موالية لتركيا. الشعب العربي مع سوريا الموحدة، ومع شعبها الأبي الذي يرفض التسلط والظلم، ويرفض الاستسلام والتطبيع مع الصهاينة، ويتصدى للتدخلات الأجنبية، ولتدخلات الدول العربية العميلة لأمريكا وإسرائيل التي تهدف إلى إضعاف سوريا وتفكيكها.

 

 

أنيس   مهازل الديمقراطيه   May 31, 2021 5:45 AM
قد لا يكون انتخاب الأسد ديمقراطيا لكنه بالضروره خير من النعجات المطبعه .

النظام الديمقراطي هو اختيار الأكثريه وهذا ليس بالضروره الاختيار الافضل. ففي كل مجموعه من البشر هناك نسبه صغيره من المتألقين والباقي متوسطين, بالتالي الإختيار الذي تم ديمقراطيا هو اختيار المتوسطين في احسن الاحوال.

امتنا بحاجه ماسه الى الأسود.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز